wrapper

News

انطلقت صبيحة اليوم الأربعاء أشغال الملتقى الدّولي الموسوم بـ "الذّكاء الصّناعي: تحد جديد للقانون"، بقاعة المحاضرات "عمارة رشيد" بمقر جامعة الجزائر 1، تحت اشراف رئيس الجامعة الدّكتور عبد "الحكيم بن تليس" الذي أدلى بكلمة افتتاحية رحب فيها بضيوف هذا اللّقاء العلمي، ونوّه فيها بأهميّة الموضوع على المستويين الاكاديمي والميداني.

وحضر هذا الملتقى الذي سيدوم يومين شخصيات قانونية وأمنية واطارت الدولة، وباحثين من مختلف الجامعات الجزائرية والدّولية على غرار جامعة تونس، وجامعات فرنسية (ليون، باريس، ستراسبورغ) وجامعة بومرداس وتلمسان وباب الزوار... سيعكفون على مناقشة موضوع الذّكاء الاصطناعي ومختلف تطبيقاته والتأطير له من الناحية القانونية. هذا بالإضافة إلى جمع من الاساتذة والطلبة الذين ساهموا من جهتهم في اثارة المناقشات وإثراء الموضوع.

وذكر الدكتور "عمور الزاهي" مدير مخبر "الملكية الفكرية" بجامعة الجزائر 1، والذي ترأس الجلسة الاولى من الملتقى الدّولي، أن مجال القانون لن يكون المحطة الاولى أو الأخيرة للذكاء الاصطناعي؛ إذ أثبت كفاءته في مجالات عديدة. لكننا ملزمون بالاعتراف اليوم على فوائد الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات القانونية، لاسيما وأنّ برنامجا واحد يمكنه استخراج البيانات وتوضيح مفهوم العقود بسهولة، وتنظيم مواعيد التجديد وشروط إعادة التفاوض...

في هذا الاطار بيّنت الدكتورة "حبيبة درياس"، مديرة مخبر "الذّكاء الاصطناعي" من جامعة العلوم والتكنولوجيا بباب الزوار، عبر محاضرتها الموسومة بـ "البلوك تشين في خدمة القانون: حالة العقود الذّكية"، أهمية هذه التقنية كأسلوب جديد لتنظيم البيانات، والحفاظ على مختلف السجلات البيانية المتنامية باستمرار، كما تتيح تبادلا آمنا للبيانات والملفات على اختلاف منطلقاتها ومحتوياتها. وتعمل تقنية بلوك تشين Blockchain حسب المتدخلة على هيئة نظام سجل الكتروني لمعالجة الصّفقات والعقود وتدوينها بما يتيح لكلّ الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة.

من جهته كشف الدكتور "مرموز فرنك" من جامعة "جون مولان، ليون 3"، من خلال مداخلته تحت عنوان "العدالة التنبئية: من الخيال إلى الحقيقة: ما هي العواقب على مهن القانون؟" انّ العالم يحتفي بهذه التقنيات التي احدثت ثورة قادرة على تحديد النشاط الإجرامي قبل وقوعه. لكن الاشكال الذي سيبقى مطروحا امام هذا الواقع الجديد هو التغيير الجذري الذي ستؤدي إليه، حيث أصبح من الطّبيعي التّخلي عن عدد كبير من الوظائف؛ نظرًا لوجود آلة تستطيع القيام بدور المحامين؛ وكلما زادت نسبة التّشغيل الآلي في المجال القانوني، كلّما أدى ذلك إلى التّساؤل أكثر حول مستقبل المهن في هذا الاطار. التي ربما قد تدخل في ظلّ الوظائف المهدّدة بالانقراض لعدم الحاجة لها.


رزيقة حيزير

 


Contact

  • Adresse : 02 Rue Didouche Mourad, Alger.
  • Tel : 021 63 77 65
  • Fax : 021 64 36 96

STATISTIQUES

11707964
Aujourd'hui
Hier
Semaine en cours
Semaine passée
Mois en cours
Mois passé
Depuis 10-06-2010
1805
7053
30860
2738610
86010
219852
11707964

Application Android du site de l'université d'Alger 1

http://www.zoofirma.ru/